14, أغسطس 2015

التحليل الأساسي

 EUR/USD (a 4-hour chart)


تعرض الدولار الأمريكي لضغط قوي مقابل المنافسين الرئيسين وقد تراجع مقابل اليورو والباوند والين. والسبب كان تراجع التفاؤل حول ارتفاع نسبة الفوائد الأمريكية متأثرا باليوان الصيني الذي استمر بالتراجع بعد تخفيض قيمة العملة.

ارتفع زوج اليورو/دولار قليلا وسط حركة مبيعات سوق الأسهم الأوروبية. أغلق المستثمرون المراكز طويلة الأمد في أسواق الأسهم وقامو بنقلها إلى سوق السندات والتي دعمت الطلب على اليورو. وبعد هذا التراجع، تحسن الزوج قليلا في نهاية يوم التداول.

عند نهاية اليوم ارتفع زوج الباوند/دولار وسط استقرار أسعار النفط. ذكرت وزارة الطاقة الأمريكية تخفيض احتياطي النفط الخام وذلك للأسبوع الثالث على التوالي مما أدى إلى تماسك برنت. وبعد ذلك تماسك الباوند أيضا.

إن الآراء المتعددة والمختلفة حول التوقعات الوهمية لارتفاع نسبة الفوائد الأمريكية قد أدت إلى تراجع زوج الين/دولار. وقد تحسنت العملة اليابانية مقابل الدولار عند نهاية الجلسة. بكل الأحوال كان الدولار قادرا على تعديل بعض الخسائر عند نهاية يوم التداول، وذلك تبعا للتغييرات في سوق الديون الأمريكية حيث ارتفعت الأسعار "سندات الخزينة" من قبل ثم تراجعت بشكل بسيط بعد ذلك. بكل الأحوال أغلق الزوج تداولات البارحة مع تراجع للزوج.