13, نوفمبر 2015

التحليل الأساسي

Fundamental analysis

تم افتتاح تداولات يوم الخميس بالتقرير الألماني حول بيانات مستوى التضخم. بعد ذلك قامت منطقة اليورو بنشر بيانات مؤشرات الانتاج الصناعي. إن التركيز الأساسي كان متوجها إلى الولايات المتحدة، وبالتحديد فإن المتدالون كان بانتظار البيانات الأسبوعية لتقرير إعانات البطالة - إن القيمة كانت عند 276,000. إن خطابات عدد من ممثلين الاحتياطي الفيدرالي قد حددت حركة التداول المسائي.

إن التقرير الألماني حول أسعار الجملة قد أدى إلى تباطؤ التراجع الحاصل في شهر تشرين الأول. إن تركيز اليورو موجه إلى خطابات ممثلين البنك المركزي الأوروبي الذين قالوا أن حجم الإيداعات لن يتراجع في شهر كانون الأول، والذي قام بدعم العملة الأوروبية.

كان هناك تصريحات متفائلة لـ كارني (محافظ بنك بريطانيا) بأن الاقتصاد البريطاني كان قادرا على التأقلم مع العوامل الخارجية مما أدى إلى دعم عمليات الشراء على الباوند. لم يكن متوسط الدخل مطابق لتوقعات المتداولين بالمقابل كان هناك تراجع لمستويات البطالة. كان مؤشر ميزانية أسعار الإسكان أحسن من التوقعات وتجاوز 49% في شهر تشرين الأول.

قام زوج الدولار/ين بتصحيح بسيط باتجاه الأسفل عندما صرح بنك اليابان بعدم وجود حاجة لأي تسهيل إضافي للسياسة النقدية.

تراجع الكيوي مقابل الدولار الاسترالي والذي حصل على بعض الدعم بعد التراجع الحاد لمستوى البطالة في شهر تشرين الأول. بعد صدور الأرقام الجديدة الإيجابية للعمالة والوظائف الجديدة، تراجعت توقعات المتداولين بأن يقوم الاحتياطي الفيدرالي الاسترالي بتخفيض إضافي لنسبة الفوائد.