13, أكتوبر 2015

التحليل الأساسي

Fundamental analysis



عند بداية الأسبوع كانت نتائج الاقتصاد الكلي في مصلحة الدولار. وبالنسبة للمستثمرين فقد قاموا بالهروب إلى اليورو عندما كانت البيانات الصينية تتدهور. إن هذا يحصل فقط عندما يكون هناك أحداث مفاجأة أو عندما يقوم المستثمرون بالهروب من سوق تجارة المناقلة (Carry Trade).

قام زوج اليورو/دولار بالنمو. أظهر الانتاج الصناعي الفرنسي لشهر آب نمو بقيمة 1.6% مقابل النمو المتوقع بقيمة 0.6%. بالرغم من ذلك قام المستثمرون بتجاهل تراجع الميزانية الفرنسية إلى -87.7 مليار مقابل 79.8 مليار يورو في شهر تموز؛ وتراجع الانتاج الصناعي الإيطالي بقمية 0.5% بينما كان المتوقع هو 0.3%.

بقي زوج الباوند/دولار من دون تحرك ملحوظ. كان تراجع التداولات البريطانية لشهر آب 11.1 مليار باوند مقابل -10.0 مليار وكان مؤشر التراجع السابق عند قيمة -11.1 مليار من القيمة السابقة -12.2 مليار باوند. إن قطاع الإنشاءات البريطاني قد تراجع 4.3% مقابل النمو المتوقع بقيمة 1.0%.

تحرك زوج الدولار/ين بشكل بسيط كامل يوم الاثنين. قد تم دعم الدولار بشكل بسيط عند تصحيح مؤشر أسعار الاستيراد لشهر أيلول (-0.1% مقابل -.0.5%) بالإضافة إلى نمو مخزونات البيع بالتجزئة والمفرق إلى القيمة المتوقعة 0.1% في شهر آب.

بدأ الأسبوع بأعياد يابانية وكندية وأمريكية. كان العامل السياسي خلال اليوم هو خطاب ممثلين الاحتياطي الفيدرالي تشارلز إيفانز وليال براينارد. دعم إيفانز رفع نسبة الفوائد هذه السنة بينما براينارد غير مقتنع برفع نسبة الفوائد هذه السنة.