13, يناير 2016

التحليل الأساسي

eurusd

حصل الأخضر "الدولار" على بعض الدعم من التقرير القوي الصادر الولايات المتحدة يوم الجمعة حيث ارتفعت أعداد الموظفين اكثر بكثير من المتوقع. بالإضافة إلى ذلك فإن مؤشر شروط سوق العمالة قد تحسن إلى 2.9 مقابل المتوقع 0.0. إن مؤشر تحركات التوظيف لـ The Conference Board قد ارتفع إلى 129.3 مقابل القيمة السابقة 128.3. إن صورة سوق العمالة على هذا الشكل قد تساعد الاحتياطي الفيدرالي على رفع مستويات الفائدة باكرا إذا كان هناك تسارع لمستوى التضخم في الدولة.

كانت الصين مرة أخرى هي مركز الاهتمام عندما قامت سوق الأسهم الصينية بالتراجع أكثر من 4%. كنتيجة لذلك كان هناك طلب على اليورو كعملة ممولة. وفي مقابل ذلك فإن مبيعات "الذهب الأسود" قد سببت تراجع عائد السند الحكومي الألماني والذي بدوره إدى إلى توسع الفارق بين عائد السند الحكومي الألماني والأمريكي. وقد أنهى زوج اليورو/دولار التداولات في تراجع.

إن تقرير المملكة المتحدة للانتاج الصناعي لم يستطع دعم السوق حتى مع بياناته الإيجابية: -0.7% على أساس شهري و0.9% على أساس سنوي. وخسر مؤشر PMI لقطاع التصنيع لشهر تشرين الثاني 2.7 نقطة. وقام زوج الباوند/دولار بالتراجع عند نهاية اليوم.

من الممكن النظر إلى النمو البسيط لزوج الدولار/ين على أنه بسبب ميزانية المدفوعات اليابانياة السلبية: إن قيمة الميزانية قد تراجعت إلى 1.42 تريليون ين مقابل القيمة السابقة 1.49 تريليون ين. كان هناك تراجع لتدفق رأس المال إلى سندات الائتمان اليابانية والذي بدوره يؤثر على نمو ميزانية التداول. خسر بنك اليابان 11.2 مليار دولار في الشهر الثاني من الربع الرابع والذي يعتبر عامل سلبي للاقتصاد الياباني. إن مؤشر ثقة المستهلك ارتفع إلى 42.7 في شهر كانون الأول. خلال اليوم كان تداول زوج الدولار/ين من دون تحرك ملحوظ.