12, مايو 2016

التحليل الأساسي

EUR/USD (Gráfico de 4 horas)

إن الأزواج الرئيسية قامت بالتصحيح مقابل الدولار الأمريكي البارحة. لم تقم منطقة اليورو بنشر أي تقارير مهمة وكان تقلب السوق منخفض. إن الإحصائيات البريطانية لم تكن قادرة على التأثير بالسوق عبر الزوج الرئيسي يورو/باوند وكانت كامل التداولات هادئة ومسالمة.

إن نقصان محركات السوق قام بتهدئة السوق البريطانية. مع ذلك فإن الاستفتاء القادم قد يكون من أهم المحركات للسوق في القريب العاجل. حسب ميشيل ساندرز - ممثل لجنة السياسة النقدية لبنك بريطانيا: إذا قامت بريطانيا بالتصويت على الخروج من الاتحاد الأوروبي، فإن البنك المركزي سوف يكون مجبرا على رفع نسبة الفووائد إلى 3.5% عند نهاية 2017. إذا قامت الدولة بالخروج من الاتحاد الأوروبي فإن هذا قد يؤدي إلى انهيار الباوند ورفع نسبة التضخم.

خلال يوم الأربعاء قام الدولار بالتراجع مقابل الين، عندما قام المستثمرون بتحصيل أرباحهم. إن هذا كان بعد النمو الكبير والذي وصل إلى أعلى قيمة خلال أسبوعين، بالإضافة إلى التصريحات اليابانية باستعدادهم للتدخل في السوق. مع ذلك، فإن الكثير من المستثمرين يتوقعون أن تقوم اليابان بالبقاء بعيدا عن أي حركة لإضعاف الين قبل اجتماع الـ G7.