11, يناير 2016

التحليل الأساسي

EUR/USD (a 4-hour chart)

قامت السوق الصينية بالهبوط بأكثر من 7%، بالإضافة إلى الإيقاف المبكر للتداول على الأسهم الصينية وإنخفاض أسعار النفط - إن كل هذه العوامل قامت بدعم اليورو والين. تعرض الدولار لبعض الضغوط خلال حركة النمو متأثرا بميول أسواق الأسهم العالمية  ومحضر الاجتماع الضعيف للاحتياطي الفيدرالي بالإضافة إلى تأثر الدولار ببيانات سوق العمالة الضعيفة. قامت الولايات المتحدة بنشر أرقام العمالة والتوظيف خارج القطاع الزراعي. تجاوزت أعداد الموظفين 295 ألف مقابل القيمة المتوقعة 200 ألف.

تابع الدولار واليورو تحركهم بالرغم من وجود بعض الصعوبات مقابل المنافسين الرئيسين. نعتقد أن نمو اليورو الحالي يظهر على أنه حركة تصحيحية مؤقتة، بينما يستمر الدولار في حركتة التصاعدية القوية, ولم يحصل الزوج على أي دعم من بيانات الاقتصاد الكلي macroeconomic والتي احتوت على بيانات ذات مزيج مختلص. وعند نهاية التداولات قام زوج اليورو/دولار بالنمو.

كان الباوند هو الأقل حظا بين المنافسين الرئيسين. تأثر الكبل "الدولار/باوند" وبشكل حساس بتراجع أسعار النفط - والتي وصلت إلى أدنى قيمة منذ 11 سنة. قام الاسترليني بتصحيح مركزه بشكل بسيط بعد البيانات الأمريكية الضعيفة، وبشكل عام استمر وجود الضغط القوي على الزوج. قامت المملكة المتحدة بنشر ميزانية التداول: 10،64- مليار مقابل المتوقع 10،50- مليار. وأغلق زوج الباوند/دولار التداول في تراجع.

وفي نفس هذا الوقت لم تقم اليابان بنشر أي تقارير مهمة، وكانت تحركات الدولار هي الدافع الرئيسي للين. وعند نهاية التداولات قام زوج الدولار/ين بالتراجع بشكل حاد.