10, أغسطس 2015

التحليل الأساسي

EUR/USD (a 4-hour chart)


في نهاية الأسبوع الماضي حصلت السوق على الدعم الإيجابي فضلا للبيانات الأمريكية يوم الجمعة متضمنة تقرير سوق العمالة. وكنتيجة تراجع الدولار بشكل بسيط بالنسبة لليورو والين وبالخلاف مع الباوند البريطاني فقد سجل قيمة "ربح" مؤكدة.

صرحت وزارة العمل الأمريكية أن الاقتصاد الأمريكي أضاف 215,000 وظيفة الشهر الماضي بدلا من القيمة المتوقعة 223,000. وقد كان هناك 231,000 وظيفة في تموز والقيمة النهائية كانت 223,000.

وسط التذبذب الشديد الذي أظهره أزواج العملات يجب علينا أن نبين بأنه في حالة زوج الباوند/دولار فقد تم دعم الدولار الأمريكي عن طريق البيانات التي أشارت إلى التأثر إلى حد ما بالرقابة البريطانية للسياسة النقدية وإمكانياتها. خلال الأسبوع الماضي قام بنك انكلترا بترك نسبة الفوائد من دون تغيير عند قيمة 0.5% وأيضا لم يتم تغيير قيمة مبيعات سندات الصندوق وذلك عند قيمة 375 بليون باوند، وقد تم الإشارة إلى أنهم ما زالو يقومون بالتحضير لزيادة نسبة الفوائد ولكن فقط في بداية السنة القادمة. وكنتيجة لذلك تراجع زوج الباوند/دولار أكثر من 100 نقطة للأسفل.

وقد تم نشر نتيجة اجتماع بنك اليابان - ولم تقم الرقابة اليابانية بتغيير قيم السياسة النقدية. وقد كانت ردة فعل السوق لهذه المعلومات بشكل هادئ وقد استمر زوج الدولار/ين في حركة جانبية ومن دون تحرك ملحوظ. بكل الأحوال قام الزوج بالتراجع مع عند نهاية يوم التداول.