10, يوليو 2015

التحليل الأساسي

EUR/USD (a 4-hour chart)

ارتفع زوج اليورو/دولار البارحة وسط تصريح حكومة اليونان أن أثينا ترغب في البقاء في منطقة اليورو. وقد وعدت أثينا بتطبيق إجراءات في قطاع الضرائب وقطاع التقاعد في بداية الأسبوع القادم. وقد بين النظام الأوروبي للبنوك المركزية بعد ملاحظة النمو بشكل ملحوظ بأن "مستوى" الأزمة المالية قد تراجع. مع ذلك فإن الزوج قد تراجع عند نهاية التداولات.

مع نهاية اليوم واجه زوج الباوند/دولار التراجع مرة أخرى. ما زال الباوند البريطاني تحت الضغط وسط حركة الدببة في سوق "الذهب الأسود".

قام زوج الدولار/الين بالنمو خلال اليوم ولكن تعرض للتراجع عند نهاية اليوم وسط حركة الزعر في المبيعات الذي عم سوق الأسهم الصينية، والذي انتقل انتقل إلى كامل سوق الأسهم الأسيوية. انتقل المستثمرون إلى "الأصول الآمنة" والتي عادة ما تكون الين الياباني.

وقد نشرت الوزارة الأمريكية للطاقة تقريرا يشير إلى ارتفاع المنتجات النفطية والنفط والذي سيساهم بربح جزئي مؤقت على المراكز في سوق "الذهب الأسود".

ارتفعت أرقام البطالة ولأول مرة من 282,000 إلى 297,000؛ وقد كان التوقع هو 275,000 حسب تقرير أمريكي تم نشره.