10, مايو 2016

التحليل الأساسي

 EUR/USD (Gráfico de 4 horas)


كان هناك دعم للدولار عن طريق خطاب ويليام دادلي (رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك). حسب ويليام دادلي فإن المنظم يخطط لرفع نسبة الفوائد مرتين هذه السنة، بالرغم من تراجع أرقام الوظائف الجديدة في الولايات المتحدة في نيسان أبريل لأدنى قيمة (منذ 7 أشهر). قامت الولايات المتحدة بنشر تقارير صغيرة اقتصادية يوم الاثنين.

كان هناك عدة أسباب محركة للدولار: الإشاعات والتوقعات الجديدة حول رفع نسبة الفوائد هذا الصيف، والخوف من نتائج الاستفتاء في بريطانيا في حزيران يونيو، وأخيرا العوامل الدورية Cyclical Factors. وخلال ذلك فقد كان هناك بيانات جديدة في منطقة اليورو في يوم الاثنين. هناك تحسن في حركة المستثمرين والمحللين في شهر آيار مايو، ولكن مع وجود قلق حول نتائج الاقتصاد العالمي والذي يستمر بالضغط على السوق. وقررت مجموعة اليورو إعطاء اليونان فرصة أخرى في الأسابيع القادمة القريبة.

إن نمو الدولار استمر بالضغط على الباوند.

حسب تارو آسو (وزير المالية الياباني) فإن طوكيو جاهزة للتأثير على السوق إن كانت تحركات الين القاسية سوف تؤثر على إحصائيات التداول والمؤشرات الاقتصادية. سابقا قام الين بالنمو بعد امتناع بنك اليابان عن تطبيق معايير مخففة جديدة، وذلك بعد نتائج اجتماع نيسان أبريل حول السياسة النقدية (والذي جاء مخالفا لتوقعات السوق).