09, سبتمبر 2015

التحليل الأساسي

EUR/USD (a 4-hour chart)


إن حركة التداول كانت منخفضة خلال تداولات يوم الاثنين متأثرة بالأعياد في الولايات المتحدة. وحتى الآن لم يتم نشر أي إحصائيات مهمة حول الاقتصاد الكلي macroeconomic. وكنتيجة لذلك لم يكن المتداولون في عجلة للقيام بالتداول. وخلال يوم الثلاثاء ارتفع تقلب الأسعار في السوق.

أظهر اليورو حركة متغيرة تجاه الدولار الأمريكي والذي أدى إلى بقائه في مجال ضيق بالإضافة إلى بعض النمو وسط الجدول الزمني الفارغ للاتحاد الأوروبي وعيد العمال في الولايات المتحدة. إن إحصائيات ألمانيا ومنطقة اليورو كان لها تأثير بسيط. وكما هو معروف الآن، فإن نمو الانتاج الصناعي الألماني ارتفع بقيمة 0.7% في آب مما يعوض تراجع شهر تموز بقيمة 0.9% والذي كان أيضا تحسن من قيمة 1.4% سابقا. إن هذا النمو يعتبر الأسرع في هذه السنة. بكل الأحوال إن هذا النمو كان أبطأ مما توقعه المستثمرون (واحد لكل سنت).

قام الباوند بالنمو بشكل كبير مقابل الدولار مقابل أعلى سعر ليوم الجمعة. يعتقد المحللون أن هذا بسبب هذه الحركة هو مبيعات الدولار الأمريكي وسط التداولات المنخفصة. قام الدولار الأمريكي بالنمو مقابل الين عند إنتهاء التداول مما ساعد على استرداد بعض ما خسره في ارتفاع أسواق الأسهم اليابانية والأوروبية، ويعود ذلك إلى الرغبة المتزايدة على الأصول المحفوفة بالمخاطر.