09, فبراير 2016

التحليل الأساسي

EUR/USD (a 4-hour chart)


إن تركيز المتداولين كان موجها إلى إحصائيات سوق العمالة الأمريكي. قام الدولار بالمحافظة على مراكزه بالرغم من أن التوظيف في القطاع الغير زراعي NFP لم يصل حتى إلى أدنى التوقعات (151 ألف مقابل المتوقع 190 ألف) وحتى هذه القيمة قد تم تعديلها للأسفل. بالرغم من كل ذلك كانت تحركات المتداولين يوم الاثنين باتجاهات مختلفة.


إن وسطي الدخل في الساعة للفرد في الولايات المتحدة أظهر نمو قوي بـ 0.5% مقابل القيمة السابقة 0.0%. خلال ذلك قام مستوى البطالة بالوصول إلى قيمة 4.9%، وذلك متراجعا وبشكل غير متوقع من 5.0% (وهو المستوى الأدنى خلال هذه الفترة). إن نمو مستوى الدخل مهم للاحتياطي الفيدرالي وذلك لارتباطه بتسارع نمو مستوى التضخم؛ وبسبب ذلك قام الدولار هذا الأسبوع بتجاهل البيانات الضعيفة لـ NFP وقام بالتركيز على دخل الفرد في الساعة. لم يقم الاتحاد الأوروبي بتقديم أن بيانات مهمة. عند نهاية التداولات قام زوج اليورو/دولار بالنمو بشكل بسيط.


إن نشر تقرير سوق العمالة الأمريكية قد ساعد على زيادة الفرق بين عائد السند الحكومي الأمريكي والبريطاني، والذي يكون عادة عامل مساعد للدببة بالنسبة للعملة البريطانية. وعلى صعيد آخر فإن ثيران سوق النفط كانوا في حالة انتظار طويل الأمد لنمو إيجابي للنفط، والذي بدوره يؤثر على قيمة الباوند. بالرغم من ذلك قام زوج الباوند/دولار بالنمو للأعلى بعد بعض التراجع.


إن محضر اجتماع السياسة النقدية سوف يتم نشره يوم الجمعة الـ 18. حتى ذلك الوقت وحسب بنك اليابان فإن التقلب في الأسواق العالمية يعطي تأثير سلبي على حركة الأعمال والحركة التجارية. قام زوج الدولار/ين بالتراجع بشكل حاد.