08, ديسمبر 2015

التحليل الأساسي

Fundamental analysis

إن أرقام سوق العمالة أشارت إلى إمكانية رفع نسبة الفوائد في الـ 16 من كانون الأول. تم إنشاء 509 ألف وظيفة جديدة في الاقتصاد الأمريكي وتم رفع وسطي الدخل بـ 0.6%. إن هذه البيانات يمكن أن يكون لها تأثير على مستوى التضخم، والذي سيسمح للاحتياطي الفيدرالي برفع نسبة الفوائد التي لم تتغير منذ 2006.

أظهر زوج اليورو/دولار استقرارا نسبي بعد نشر البيانات الأمريكية المهمة الأسبوع الماضي؛ وكان هناك بعض الدعم للزوج بعد نشر نتائج اجتماع البنك المركزي الأوروبي عندما قام المنظم بتخفيض الفائدة على الودائع، بالإضافة إلى تمديد برنامج شراء الأصول لسبعة شهور. قامت البيانات الألمانية الجيدة بدعم اليورو أيضا: قامت الطلبات الصناعية بالتحسن بشكل حاد بـ 1.8% على أساس شهري بعد التراجع بـ 0.7% في الشهر الماضي.

إن الاسترليني يتعرض لهبوط حاد (تراجع السعر بـ 3.3% مقارنة بالشهر الماضي)، بالإضافة إلى وجود فرصة أسبوع واحد قبل اجتماع الاحتياطي الفيدرالي من أجل القيام بتصحيح بشكل تصاعدي. إن عدم استقرار سوق السلع يدعم الدولار الأمريكي والذي لديه أيضا تأثير سلبي على الباوند.

كان هناك تقرير ياباني حول ارتفاع وسطي الدخل بـ 0.7% على أساس سنوي والذي تجاوز توقعات المتداولين. إن نمو الدخل يعتبر عامل مساعد للتضخم وأيضا يعطي عادة تأثير إيجابي على العملة الوطنية. مع ذلك فإن المستثمرين قامو بتجاهل هذه البيانات الإيجابية - ولم يكن هناك أي نمو قوي للين والذي يشير إلى الوجود القوي للمشترين. عند نهاية التداولات أظهر زوج الين/دولار بعض النمو.