08, أكتوبر 2015

التحليل الأساسي

Fundamental analysis


خلال جلسة التداول الأخيرة لعبت إحصائيات الاقتصاد الكلي دورا مهما. وحتى الأحداث السياسية المهمة لم يكن لها تأثير كبير على حركة الأسهم، كاتفاقية 12 دولة حول الشراكة عبر المحيط الهادئ والتي كانت بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية. بشكل عام أظهرت أسواق الأسهم الآسيوية حركة إيجابية. ربما كانت السوق مرة أخرى تحت ضغط المضاربة وذلك بسبب التوقعات المختلفة.

أنهى زوج اليورو/دولار يوم التداول بنمو لعروض الأسعار متأثرا بالبيانات الضعيفة لميزانية التداول لشهر آب في الولايات المتحدة. كانت التوقعات عند القيمة -47.40B ولكن ميزانية التداول جاءت عند القيمة -48.33B. إن الطلبات الصناعية لشهر آب في ألمانيا قد تراجعت 1.8% وقد تم تعديل مؤشر شهر تموز للأسفل عند القيمة -2.2% بدلا من -1.4%. إن النشاط التجاري لقطاع البيع بالتجزئة لمنطقة اليورو قد ارتفع من 51.4 إلى 51.9 في شهر أيلول. إن هذه المؤشرات سوية قد أثرت بعروض الأسعار لزوج اليورو/دولار والذي أظهر تراجعا خلال يوم التداول.

تراجع زوج الباوند/دولار وسط الارتفاع السريع لأسعار نفط برنت. إن مؤشر أسعار المنازل لهالي فاكس البريطانية قد تراجع في شهر أيلول بقيمة 0.9% مقابل النمو المتوقع بقيمة 0.1%. استمر الزوج بحركته التصاعدية السريعة.

خلال اليوم كان تداول زوج الدولار/ين في حركة خفيفة وسط الطلب الخفيف على "الأصول المحفوفة بالمخاطر". أظهرت ميزانية التداول الأمريكية لشهر آب عجزا بقيمة -48.3 مليار مقابل التوقع -47.6 مليار. إن هذا قد أدى إلى إضعاف الدولار مقابل الين، والذي كان واضحا خلال التداول وأدى إلى تراجع الزوج خلال كامل اليوم.