08, يناير 2016

التحليل الأساسي

EUR/USD (a 4-hour chart)


كان يوم التداول البارحة هادئ ومتقلب. أظهر الدولار مزيج من التحركات مقابل المنافسين الرئيسين. وما زال المتداولون لا يملكون الرغبة في المخاطرة بما أن حالة السوق غير مستقرة بعد، بسبب يوجد تباطؤ اقتصادي عالمي وتراجع لأسعار النفط وتراجع للاقتصاد الصيني.

إن محضر اجتماع الاحتياطي الفيدرالي قد أدى إلى إضعاف العملة الأمريكية. صرح حاكم البنك خوفه حول مستوى التضخم بالإضافة إلى قوة الدولار والتي أدى إلى حركة بيع قوية للأخضر. قامت الولايات المتحدة بنشر الأعداد الأولية للعاطلين عن العمل المسجلين (277 ألف مقابل المتوقع 275 ألف).

حصل اليورو على بعض الدعم بعد حركة البيع للأصول المحفوفة بالمخاطر. مع ذلك فإن البيانات القوية لسوق العمالة قد أعطت دفعا جديدا للدولار. حسب ADP فإن مستوى العمالة للقطاع الخاص في شهر كانون الأول قد ارتفع بـ 257 ألف. إن هذه الأرقام أعلى بكثير من المتوقع وأعلى من القمية السابقة أيضا 192 ألف. مع كل هذه البيانات وبعد الإحصائيات الأمريكية الجديدة قام زوج اليورو/دولار بالنمو.

كان هناك سلسلة من البيانات الاقتصادية الضعيفة والتي أدت إلى تأخير بنك بريطانيا عن رفع نسبة فوائد، والذي يؤدي إلى نمو الاختلاف بين بنك بريطانيا والاحتياطي الفيدرالي؛ والذي يعتبر عامل سلبي إضافي طويل الأمد للاسترليني. وتم إغلاق التداولات زوج الباوند/دلار بتراجع.

كان هناك تسارع في تراجع الدولار/ين وذلك بعد نشر محضر اجتماع الاحتياطي الفيدرالي، وقد استمر السعر بالتحرك إلى الأسفل. إن عامل المخاطرة دائما يكون في في مصلحة الين الياباني.