07, أغسطس 2015

التحليل الأساسي

EUR/USD (a 4-hour chart)

كان تداول العملات خلال الأسبوع في ركود. إن هذا متوقع بما أننا نقترب من نهاية الأسبوع ونترقب تصريحات مهمة، وقام المتداولون خلال الأيام الماضية بالحفاظ على قوتهم المالية.

تحسن زوج اليورو/دولار كردة فعل لبيانات مركز ADP الأمريكي والتي لم تكن كما هو متوقع. بين التقرير أنه تم إنشاء 185 ألف وظيفة في القطاع الخاص في الولايات المتحدة بينما المتوقع كان 215 ألف في تموز و229ألف في حزيران. إن هذا سبب فقدان بعض الثقة بالدولار بالإضافة إلى توقعات تقرير الوظائف الغير زراعية NFP حول سوق العمالة. وتبعا لكل ذلك فإن نسبة التوظيف غير مرضية ويمكنها أن تلغي كل التوقعات حول الارتفاع المتوقع لنسبة الفوائد للاحتياطي الفيدرالي.

كنتيجة واجه الدولار موجة مبيعات مقارنة بأغلب منافسيه ولكن ليس لفترة طويلة. بعد نشر تقرير الـ ADP بفترة قصيرة تم نشر تقرير معهد الإدارة الأمريكي ISM حول نشاط مؤشر قطاع الخدمات في تموز والذي ارتفع إلى 60.3 مقارنة بقيمة حزيران 56.0. وكان هذا كافيا لتحسين وضع الدولار الأمريكي مقارنة بالمنافسين الرئيسين. بالرغم من ذلك فإن الدولار فشل باستمرار التحسن مقارنة بمنافسيه واكتفى بالتحسن مقابل الباوند عند نهاية اليوم.

نشر بنك بريطانيا تقريره الربع سنوي حول التضخم وأيضا قام بنشر محضر اجتماع السياسة النقدية السابق والذي أوضح القرار حول النسبة الحالية للفوائد. لقد أبقى بنك بريطانيا نسبة الفوائد من دون أي تغيير عند 0.50%.

وحسب وزارة العمل الأمريكية فإن الأرقام البدائية لنسبة البطالة قد ارتفعت أكثر من 3 آلاف بالغة بذلك 270 ألف.