05, أغسطس 2015

التحليل الأساسي

EUR/USD (a 4-hour chart)

كانت بداية هذا الأسبوع هادئة نسبيا في سوق العملات. استمر الدولار في التحسن مقابل المنافسين الرئيسين بالإضافة إلى الاستمرار بالحصول على الدعم من توقعات ارتفاع نسبة الفوائد للاحتياطي الفيدرالي. بكل الأحوال تراجع الدولار قليلا خلال التداولات في يوم أمس.

سابقا كان زوج اليورو/دولار تحت الضغط مرة أخرى وفي نفس الوقت لم يكن هناك أي مشكلة بالعوامل المحركة للنمو المحلي. إن مؤشر مديري المشتريات ومؤشر النشاط الصناعي كان في منطقة الصفر لدول منطقة اليورو لشهر تموز بالإضافة إلى قيمة إيجابية للمنطقة كافة عند قيمة 52.7 متجاوزة التوقعات 52.2. ولكن هذا لم يكن كافيا لوحده لتقوية العملة الأوروبية. بكل الأحوال تحسن الزوج قليلا خلال يوم الثلاثاء.

سابقا حصل الدولار على سبب جديد ليساعده على النمو. ارتفع مستوى الإنفاق الشخصي أكثر من المتوقع في حزيران مما عكس على نمو بقيمة 0.4% مقارنة بالتوقع 0.3%. وقد جاء هذا في وقت كان المتداولون مقتنعون على الأغلب برفع نسبة الفوائد للفيدرالي الأمريكي في نهاية العام، وهذا كان كافيا ليبدأ موجة من عمليات الشراء على الدولار.

أغلق زوج الباوند/دولار التداول مع بعض النمو وأغلق زوج الدولار/ين التداول من دون تحرك ملحوظ.