04, يناير 2016

التحليل الأساسي

EUR/USD (a 4-hour chart)


كان هناك تحركات مختلفة في سوق الفوركس خلال أسبوع التداول الأخير في السنة الماضية، وقد قامت بعض أزواج التداول بإظهار تقلب مرتفع خلال التداول. قام الدولار باسترجاع نموه السابق مقابل كامل المنافسين، وذلك عن طريق استلام بعض الدعم من الحركة الإيجابية في أسواق الأسهم بالإضافة إلى البيانات القوية الصادرة من الولايات المتحدة. واستمر بشكل عام تراجع نشاط المتداولين خلال ليلة رأس السنة وعطلة السنة الجديدة.

إن حركة شراء الدولار جنبا إلى جنب مع الحركة الإيجابية لأسواق الأسهم والإحصائيات الإيجابية الصادرة من الولايات المتحدة الأمريكية قد أدت إلى استئناف الحركة التراجعية لزوج اليورو/دولار. إن الأسعار وبشكل محدد قد كانت مناقضة للتوقعات وذلك بإبقاء النمو عند النسبة 5.5% بالإضافة إلى أن ثقة المستهلك في شهر كانون الأول قد ارتفعت إلى 96.5 وذلك مقابل المتوقع 93.8 بالإضافة إلى القيمة السابقة للموشر 90.4. إن القيم الحالية قد أشارت مرة أخرى إلى أن الاقتصاد الأمريكي في وضع ممتاز، وإنه أيضا مستعد للمزيد من التشديد للسياسة النقدية وبسرعة أكبر أيضا.

بالنسبة لزوج الدولار/باوند فقد قام الباوند بالتراجع متأثرا بالضعف الجوهري للكبل "دولار/باوند" وذلك بسبب تدهور بيانات الاقتصاد الكلي (تباطؤ مستوى التضخم، تراجع مستوى الناتج المحلي الإجمالي GDP)، والذي أدى إلى فقدان أمل أسواق الأسهم برفع نسبة الفوائد من قبل بنك بريطانيا خلال السنة. عند نهاية التداولات قام زوج الباوند/دولار بتصحيح مركزه قليلا بشكل تصاعدي.

أظهر زوج الدولار/ين تحركات ضيقة جدا. إن حركة الزوج كانت محدودة حول 121.30 والدعم الموجود عند المستوى 120.40. مع ذلك فإن الإحصائيات القوية من الولايات المتحدة لم تكن قادرة على إنعاش الزوج.