03, نوفمبر 2015

التحليل الأساسي

Fundamental analysis


أظهرت التقارير الأمريكية أن معدل صرف المستهلك ومعدل الدخل قد قام بالنمو أقل من المستوى المتوقع، وفي نفس الوقت أظهر مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي أكبر تراجع له منذ بداية العام في شهر كانون الثاني. إن المؤشر الأمريكي PMI للقطاع الانتاجي كان أفضل من المتوقع - 50.1 مقابل المتوقع 50.0.

قامت الإحصائيات بدعم زوج اليورو/دولار وجاءت توقعات المحللين مطابقة لموشر نسبة أسعار المستهلك CPI والذي هو 0.0% على أساس سنوي. ارتفع مؤشر أسعار المستهلك الأساسي بقيمة 1.0% على أساس سنوي مقابل 0.9%. أظهر تقرير آخر مستوى البطالة في منطقة اليورو والذي تراجع إلى 10.8% مقابل شهر أيلول 11.0% وشهر آب 10.9%.

من الممكن أي يقوم تقرير نسبة التضخم بالتأثير على قرار بنك بريطانيا حول نسبة الفوائد في شهر آيار 2016. إذا تطابق التقرير مع التوقعات القائلة بتراجع النمو الاقتصادي، فإن ردة فعل السوق ستكون "غير مستقرة". إنه من المتوقع أن يكون نمو لنسبة التضخم بـ 2% خلال السنة القادمة والذي سيدعم إمكانية رفع نسبة الفوائد في شهر آيار. أظهر موشر PMI لشهر تشرين الأول 55.5 مقابل المتوقع 51.3.

تراجع مؤشر الدولار/ين إلى مجاله السابق عند نهاية الأسبوع الماضي. إن قرار بنك اليابان بعدم تغيير السياسة النقدية يبين أن البنك المركزي ينظر إلى الوضع العام بشكل مختلف. إن الضابط الياباني يحاول الابتعاد عن أي تغييرات للسياسة النقدية، بالإضافة إلى إبقاء برنامج التسهيل الكمي QE عند مستوى 80 ترليون ين (660 مليار دولار أمريكي)؛ بالرغم من توقعات نمو مستوى التسهيل وسط الإحصائيات الضعيفة.