03, سبتمبر 2015

التحليل الأساسي

EUR/USD (a 4-hour chart)

لم يستطع اليورو الاستفادة من الأخبار الإيجابية والتي بينت عدم وجود قوة شرائية في السوق. إن مستوى البطالة في منطقة اليورو قد تراجع بقيمة 0.2% عند نهاية شهر تموز مما يبين النمو الاقتصاد والذي بدوره يعتبر عامل إيجابي للعملة. إن مؤشر ISM للقطاع الصناعي قد أظهر قيمته الأدنى منذ آيار 2013 والتي تعتبر كإشارة سلبية للاحتياطي الفيدرالي. بالرغم من هذه العوامل الإيجابية فإن مبيعات سوق لندن قد أدت إلى تراجع اليورو والذي يبين هيمنة الدببة على السوق.

قام زوج الياوند/دولار بالتراجع. أظهرت العملة البريطانية بعض التراجع وسط التأثر بالعوامل الرئيسية. إن سوق الديون أيضا متفائلة حول العملة البريطانية: تراجع عائد السند الحكومة البريطانية بشكل كبير وذلك بالتناسب مع الشريك الألماني والشريك الأمريكي. بكل الأحوال فقد قوى الباوند موقعه عند نهاية التداولات.

تراجع زوج الين/دولار بداية. إن حركة السوق تداول الأسهم العالمية السلبية سوف تؤثر في الطلب على الين الياباني كعملة ممولة. هناك ارتفاع مستمر لعائد السند الياباني وعائد السند الأمريكي والذي يعتبر عامل إيجابي للدولار. عند نهاية يوم التداول ارتفع زوج الين/دولار قليلا.