03, فبراير 2016

التحليل الأساسي

EUR/USD (a 4-hour chart)

قام الهروب من المخاطر بإضعاف مركز العملة الأمريكية. إن الصورة السلبية للاقتصاد العالمي أصبحت هي السبب في نمو هذا التشاؤم. إن الهروب من المخاطر بداية كان سببه هو التقرير الصيني حيث تراجع مؤشر PMI لقطاع الصناعات التحويلية من 49.7 إلى 49.4، بينما توقع أغلب المحللون تراجع وسطيا إلى 49.6.

إن مستوى البطالة لشهر كانون الأول في منطقة اليورو كان 10.4% مقابل المتوقع 10.5%. عند نهاية التدولات قام زوج اليورو/دولار بالتراجع.

قامت المملكة المتحدة بنشر مؤشر PMI لقطاع البناء لشهر كانون الثاني، كان المؤشر عند 55.0. قام بنك اليابان بنشر بعض الإحصائيات حول سوق الديون: إن عدد الديون الموافق عليها لشهر كانون الأول كان 70.84 ألف بنمو 0.59%، بينما كان صافي الديون للأفراد 3.2 مليار باوند في كانون الأول. توقع المستثمرون أن تراجعا للـ PMI مقابل الشهر الماضي: كان وسطي التوقع هو 57.5 مقابل القيمة السابقة 57.8 وقد جاءت قيمة المؤشر عند المستوى 55.0. تم إغلاق التداولات بنمو على زوج الباوند/دولار.

إن عائد السند الحكومي الياباني لـ 10 سنوات استمر بالتراجع والذي يعتبر عامل قوي للدببة بالنسبة للين. بعد قرار بنك اليابان بتقديم مستوى سلبي للفائدة كان هناك توسع للفرق بين عائد السند الحكومي الياباني والأمريكي، والذي يزيد رغبة المستثمرين بالاستثمار في الأصول الأمريكية. مع كل ذلك قام زوج الدولار/ين بالتراجع خلال تداولات البارحة.