02, فبراير 2016

التحليل الأساسي

EUR/USD (a 4-hour chart)


لم تستطع الإحصائيات الأمريكية المتضاربة التأثير على نمو الدولار. حسب البيانات الأولية فإن نمو الاقتصاد الأمريكي في الربع الرابع كان 0.7% فقط وذلك مقابل التوقعات 0.8% مقابل القيمة السابقة 2.0%. وفي نفس الوقت قام مؤشر المستهلك للنفقات الشخصية بالنمو مطابقا للتوقعات بـ 1.2%. تراجع مؤشر ميتشيغان لثقة المستهلك إلى 92.0 مقابل المتوقع 93.0 مقابل القيمة السابقة 93.3. بشكل عام فإن الصورة الاقتصادية مختلطة الآن. إن التصريحات الأخيرة للاحتياطي الفيدرالي حول تباطؤ اقتصاد البلاد قد قامت بالتهيئة لبيانات الناتج المحلي GDP الإجمالي الضعيفة.

قامت البيانات الإيجابية المتوسطة لمستوى التضخم في منطقة اليورو لشهر كانون الثاني بإضعاف احتمال تسهيل السياسة النقدية في شهر آذار من قبل البنك المركزي الأوروبي، إن هذا أدى إلى تهدئة الدببة الذين حاولو الاستفادة من هذا التسهيل مسبقا. كان المتوقع لمؤشر ISM لقطاع الصناعات التحويلية الأمريكي أن يكون سلبيا أيضا؛ ولكن قيمة المؤشر جاءت 48.2 مقابل المتوقع 48.1. عند نهاية التداولات قام زوج اليورو/دولار بالنمو.

حسب اتحاد الصناعة البريطاني CBI فإن الميزانية السلبية للطلبات الصناعية قد أشارت إلى أن تقرير مؤشر PMI للقطاع الانتاجي قد يكون أسوء من التوقعات. مع ذلك فإن البيانات جاءت أفضل من الوسطي المتوقع: 52.9 مقابل 51.8. قام زوج الباوند/دولار بالنمو بشكل حاد عند نهاية التداولات.

أصبح بنك اليابان هو صانع الحدث خلال الأسبوع الماضي عندما قام البنك بتقديم مستوى فائدة سلبية للمرة الأولى في التاريخ. حسب بنك اليابان فإن المستوى سوف يبقى على حاله حتى الحصول على مستوى تضخم مستقر: 2% على مدار العام. قام زوج الين/دولار بالنمو بشكل بسيط عند نهاية التداولات.