01, ديسمبر 2015

التحليل الأساسي

Fundamental analysis

تراجع عائد السند الحكومي الألماني لـ 10 سنوات بـ 5 نقاط أساسية في شهر تشرين الثاني. إن نمو وسطي الدخل ساهم بارتفاع مصروف المستهلك والذي يعتبر عامل مساعد لمستوى التضخم. أظهرت سوق الديون تحركات مختلفة: تراجع عائد السند الحكومي الألماني لـ 10 سنوات وذلك ارتباطا مع الشريك الأمريكي، بينما قام نمو السندات البريطانية Gilts بدعم النمو المتوسط لأسعار زوج اليورو/باوند. وخلال ذلك أظهر زوج اليورو/دولار نمو بسيط.

تجازوت سندات الحكومة البريطانية والأمريكية الـ 40 نقطة أساسية يوم الجمعة الماضية. إن التقييم الثاني للناتج المحلي الإجمالي البريطاني بقي من دون تغيير عند المستوى 0.5% والذي أدى إلى وقف الحركة التصحيحية قصيرة الأمد لزوج الكبل "الدولار/باوند". إن حجم الاستثمار قد تم تصحيحها بـ 0.7% بالاتجاه الإيجابي على أساس ربعي و6.6% أساس سنوي. إن الشركات البريطانية تزيد من حجم استثماراتها. إن مبيعات سوق السلع كان لديها تأثير إيجابي على قيمة الدولار الأمريكي، بما أن أسعار المواد الخام على الأغلب بالدولار الأمريكي. تراجع زوج الباوند/دولار وعند نهاية التداولات فقط قام الزوج بالتصحيح بشكل تصاعدي.

إن خوف سوق الأسهم الصينية أدى إلى تحرك الأسواك الآسيوية إلى الأسفل وسبب أيضا بإغلاق تداولات تجارة المناقلة "carry trade"، وكل هذا ساهم برفع الطلب على الين الياباني كعملة ممولة. قامت أسعار النفط ومواد البناء بالتراجع والذي أدى إلى دعم الدولار بما أن أغلب أسعار النفط بالدولار الأمريكي. كان هناك نمو لعائد السند الحكومي الياباني والأمريكي في سوق السندات، مظهرا بذلك أول حركة باتجاه إكمال التصحيح التقني. قام زوج الدولار/ين بالنمو خلال تداولات الاثنين.