01, أكتوبر 2015

التحليل الأساسي

EUR/USD (a 4-hour chart)

قوى زوج اليورو/دولار مركزه وسط إغلاق تداولات تجارة المناقلة (Carry Trade)، والتي ساهمت بالطلب على اليورو كعملة ممولة. إن بيانات منطقة اليورو كانت أسوء من المتوقع. إن أرقام الاستيراد الألماني تراجعت بنسبة 1.5% في آب مقابل 0.7% في الشهر الذي سبق. تراجع مؤشر أسعار المستهلك الإسباني CPI بـ 0.9% هذا الشهر وكان التوقع هو 0.6%. خلال اليوم كان تركيز التداولات على البيع وقدأثر هذا على العملة الأوربية وجعلها تتجه إلى الأسفل.

عند نهاية اليوم تراجع زوج الباوند/دولار وسط تراجع عائد السند الحكومي البريطاني وذلك متأثرا بالشريك الأمريكي والألماني. إن عدد التصاريح الصادرة لقروض الديون ارتفعت بقيمة ألفين في شهر آب واصلة إلى قيمة 71.03 ألف. بالرغم من أن مؤشر شهر تموز كان 69.01 ألف، فإن القيمة الصافية للديون الجديدة والتي تم منحها للأفراد قد تجاوزت 4.3 مليار باوند مقابل القيمة المنقحة لشهر تموز 4.0 مليار. إن ميزانية مبيعات التجزئة لاتحاد الصناعة البريطاني في شهر أيلول قد ارتفعت بشكل كبير من 24 إلى 49 (كان المتوقع 29). مع ذلك فقد كان الباوند تحت الضغط كامل اليوم وأنهى يومه في تراجع.

إن مبيعات أسواق الأسهم العالمية قد دعمت الطلب على الين الياباني والذي سبب تراجع عروض الأسعار لزوج الدولار/ين. إن المؤشرات اليابانية كانت مخيبة للآمال: تراجعت قيمة الانتاج الصناعي في شهر آب بقيمة 0.5% مقابل النمو المتوقع بقيمة 1.0%. إن التراجع السنوي حتى الآن هو 0.9%. كان هناك نمو لمبيعات التجزئة لشهر آب فقط بقيمة 0.8% وذلك حسب مقارنة بالقيمة المتوقعة 1.1% على أساس سنوي والتي كانت 1.6% في شهر تموز على أساس سنوي. على هذه الخلفية أنهى الزوج التداول بتراجع بالرغم من أن ارتفاع بسيط في النصف الأول من اليوم.

قامت ADP بنشر تقرير حول العمالة الأمريكية خارج القطاع الزراعي. إن البيانات كانت أعلى من القيمة المتوقعة 194 ألف. إن قيمة العمالة الجديدة تجاوزت 200 ألف.